الأرشيف الشهري: فبراير 2010

نعم يجوز الاحتفال بالمولد النبوي الشريف يا وهابية

ذهب جماهير العلماء إلى مشروعية الاحتفال بالمولد، وأنه صورة من صور شكر الله تعالى على ما أنعم الله به علينا من بعثة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم.
———-
الحمدلله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد ..
فالمولد هو: اجتماع طائفة من الناس على تلاوة القرآن، وإنشاد المدائح النبوية المحركة للقلوب إلى فعل الخيراتِ والعملِ للآخرةِ ، مع إطعام الحاضرين الطعام.
وكان الذي أظهر الاحتفال بالمولد النبوي هو الملك المظفر، وهو ملك صالح سُنِّي، قال الإمام الذهبي في ترجمته كما في سير أعلام النبلاء: (صَاحِبُ إِرْبِلَ، كُوْكْبُرِي بنُ عَلِيٍّ التُّرُكْمَانِيُّ السُّلْطَانُ الدَّيِّنُ، المَلِك المُعَظَّمُ، مُظَفَّر الدِّيْنِ، أَبُو سَعِيْدٍ كُوْكْبُرِي بن عَلِيِّ بن بكتكين بن مُحَمَّدٍ التُّرُكْمَانِيّ … وَكَانَ مُحِبّاً لِلصَّدقَة، لَهُ كُلّ يَوْم قنَاطير خُبْز يُفرِّقهَا، وَيَكسو فِي العَامِ خلقاً وَيُعْطِيهُم دِيْنَاراً وَدِيْنَارَيْنِ، وَبَنَى أَرْبَع خَوَانك لِلزَّمْنَى وَالأَضرَّاء، وَكَانَ يَأْتيهِم كُلّ اثْنَيْنِ وَخَمِيْس، وَيَسْأَل كُلّ وَاحِد عَنْ حَالِه، وَيَتفقَّده، وَيُبَاسِطه، وَيَمزح مَعَهُ… وَكَانَ مُتَوَاضِعاً، خَيِّراً، سُنِّيّاً، يُحبّ الفُقَهَاء وَالمُحَدِّثِيْنَ، وَرُبَّمَا أَعْطَى الشُّعَرَاء، وَمَا نُقِلَ أَنَّهُ انْهَزَم فِي حرب).
وقال الإمام ابن كثير في ترجمته: (أحَدُ الأجْوَادِ والساداتِ الكُبَراء، والملوك الأمجاد، لَهُ آثَارٌ حَسَنة،… وكان يعمل المولد الشريف في ربيع الأول، ويحتفل استمر في القراءة

كلمات حكيمة للدكتور مصطفى محمود

ان الله لا يحتاج الي دليل بل ان الله هو الدليل الذي يستدل به علي كل شئ.هو الثابت الذي نعرف به المتغيرات.وهو الجوهر الذي ندرك به اختلاف الظواهر.وهو البرهان الذي ندرك به حكمه العالم الزائل
اما العقل الذي يطلب برهانا علي وجود الله فهو عقل فقد التعقل.فالنور يكشف لنا الاشياء ويدلنا عليها.
ولا يمكن ان تكون الاشياء هي دليلنا ال…ي النور والا نكون قد قلبنا الاوضاع..كمن يسير في ضوء النهار ثم يقول اين دليلك علي ان الدنيا نهار..اثبت لي بالبرهان

ومن فقد سلامه الفطره وبكاره القلب ولم يبقي له الا الجدل وتلافيف المنطق وعلوم الكلام..فقد فقد كل شئ وسوف يطول به المطاف…ولن يصل ابدا ”

د.مصطفي محمود
رحلتي من الشك الي الايمان