الأرشيف الشهري: أغسطس 2009

تشويه الوهابية لحقيقة الاسلام بشكل مقزز

ابو اسحاق الوهابي يشرح احكام الجهاد في المذهب الوهابي و يعتقد ان هذا هو الاسلام

و يعتير المتاجرة بالنسوان !!!! و الرؤوس البشرية سوف ياتي ( بمالية كويسه) حسب تعبيره و فهمه العقيم للاسلام

طبعا الرجل يعطي الزنادقة و المستشرقين و النصارى و اليهود و ل من له أرب المستند الشرعي من اعلم اهل الارض بالحديث -حسب معتقد الوهابية في ابو اسحاق- ان الاسلام دين استعباد و ارهاب و متاجرة بالعبيد و النسوان الجواري يعني و غيره استمر في القراءة

Advertisements

حوار بين امام الصوفية الاكبر محي الدين بن عربي و امام الفلسفة ابن رشد عن الفلسفة

هؤلاء العلماء سلكوا التصوف و لا عزاء للوهابية ننتظر رد من وهابي شجاع !

أقول بعد الاستعانة بالله : هؤلاء علماء أهل السنة والجماعة الذين سلكوا التصوف وكانوا صوفية ونالوا الشرف بذلك، ذكر منهم الحافظ ابن حجر العسقلاني: 1-إبراهيم بن إلياس بن علي جمال الدين الأقصرائي وكان فاضلا عارفا بطريق الصوفية متواضعا كثير التودد مات 729 [الدرر الكامنة ج1 / ص 5]. 2-إبراهيم بن الحسن بن إبراهيم بن حسن بن مسعود الصوفي الحمصي المعروف بابن فرعون سمع صحيح البخاري من ابن الشحنة لما قدم عليهم حمص وحدث به وسمع منه ابن ظهيرة وسبط ابن العجمي ولم يعرفا من حاله شيئا [الدرر الكامنة ج1/ص 7]. 3-إبراهيم بن عبد الله الحراني كان يعرف بابن الحراني إبراهيم بن عبد الله الحلبي الصوفي أقرأ خلقا كثيرا وكان خيرا مات وقد قارب المائة سنة 799. [الدرر الكامنة ج1/ص 10]. 4-إبراهيم بن عبد العظيم بن حصن الأنصاري الصوفي الحموي سمع من محمد بن عبد المنعم بن القواس جزء محمد بن يزيد بن عبد الصمد حدث عنه ابن رافع مات سنة 744. [الدرر الكامنة ج1/ص 14]. 5- إبراهيم بن عثمان بن أبي نصر الحراني ثم الحلبي المفروسي ابن القيرواني المجمر بالجامع وخادم الصوفية سمع من أبي العباس بن النصيبي وروى عنه الكمال عمر بن إبراهيم بن العجمي وقال مات في حادي عشر المحرم سنة 731. [الدرر الكامنة ج1/ص 14]. استمر في القراءة

كيف تصبح سلفيا وهابيا معاصرا !

العنوان الاصلي للمقال : كيف تصبح سلفيا عصريا ؟
و كيف تصل الى الثراء العاجل و الربح الدنيوي المريح ؟
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
السلفية العصرية او النموذج الجديد او (المودل العصري) للاعلان عن التدين الحديث و الاسهام في التطرف و التشدد و التنادي العصبي بالانفراد بخدمة الااسلام و يمكن تلخيص السفية العصرية في بعض اصولها و معالمها وقواعدها فيما يأتي :
أولا : ان تعتقد انك وحدك لا شريك لك على الحق , و أن كل من لم يكن على ما انت عليه فهو مبطل خاطيء بل مرتد حلال العرض و الدم و المال حتى لو أوتي علم سيدنا محمد , و تعبد موسى , و زهد عيسى و خلة ابراهيم , و صبر ايوب ,و كفاح نوح و بخاصة اذا كان عالم سابقا او مجتهد من المشاهير .
ثانيا : ان تعتقد انه لن يدخل الجنة معك انت و طائفتك احدا ابدا و ان المسلمين من غير مذهبك كالكفار و المشركين هم وقود النار و لو كانوا من الذين انعم الله عليهم من الصديقين و الشهداء و الصالحين .
ثالثا : ان تحتقر كل من خالفك, و تحقد عليه بغل ظاهر و باطن و ان تحاول هدمه و تحطيمه, قولا و عملا بما يجوز و ما لا يجوز,و ان تجعل سبه و شتمه عبادة من عباداتك التى لا تنتهي و لا تفتر في (الحش) او في الدرس او على المنبر .
رابعا : ان تعتقد ان الاكوان أزلية مع الله , و أنالله يجلس على العرش بذاته و أنه ينزل و يصعد , و يجيء و يضحك و يغضب و يذهب و ان له أعين و أيدي و أرجل , و انه لو دلي شخص من الارض بحبل لسقط على الله بلا تأويل .
خامسا : ان تعتقد ان رسول الله المصطفى صلى لله عليه و آله وسلم بشر ككل البشر , ولد كما يولد شنعون و بطرس و استمر في القراءة