أرشيف الأوسمة: السيسي

اشارات و تنبيهات عن الوضع في مصر

 

اصول الاستحمار و الحمية الجاهلية للافكار

———————

بصراحة انا مش قادر افهم الناس في البلد ديه بتفكر ازاي, و ازاي يحكموا على الاشياء و ايه هو المنطق اللي بيحكم حكمهم على الاشياء .

الغريب و اللافت للنظر ان علماني الامس يدافعون عن الفاشية العسكرية و القتل و سفك الدماء و متأسلمي حسن البنا و و ابن عبد الوهاب يدافعون اليوم عن الديموقراطية , حال عجيب و غريب فعلا لا تستطيع ان تضعه في اي اطار منطقي , يمكن ان نفسر به هذه الظاهرة العجيبة و العجيبة جدا

في مشهد متوقع يصل الاخوان المسلمون للحكم و يفوزون بالانتخابات الرئاسية , يعترض عليهم العلمانيين لانهم يتوجسون منهم ان يضعوا حدود للحريات العامة مثل فرض النقاب و منع اليكيني اشهر مثالين صارخين و ان يرفضوا الفائدة البنكية و ان يعتبروها ربا و اموال مدنسة و انه سوف يمنعون الخمر و الميسر و يقفلوا مثلا خمارات شارع الهرم و الزمالك و وسط البلد و انهم سوف يكون موقفهم من السياحة موقف عدائي و انهم و هذا الاهم لن يفصلوا الدين عن السياسة في العلاقات الخارجية و يعلنوا الحرب على اسرائيل و يقطعون العلاقات مع امريكا الشيطان الاكبر

و لكن المفاجأة الكبرى  ان الاخوان لم يفعلوا اي شيء من هذا بل تمادوا في ذلك ايما تمادي بل اخذه يضاعفون الضرائب على الخمر و يضعوا تعريفات جديدة على طولات القمار و بل اصبح اسرائيل العدو الاكبر صديق للاخوان يتبادلون رسائل العشق و الغرام معها و اصبحت امريكا هي السند

باختصار تبدلت قبلت الاخوان من مكة لواشنطون !

لكن الغريب هو موقف العلمانين فعلا, ففقد اصبح موقفهم من مواقف الاخوان تشابه مواقف الاسلامين منهم قبل ان يصل الاخوان للحكم

فاصبحوا يشنعون عليهم اكلهم الربا و استحلالهم الخمر و الميسر و علاقتهم القوية و

استمر في القراءة

Advertisements

مصر رايحة البلقان و سوريا و لبنان

انا شايف ان السيسي عايز يسلم مصر للامريكان منهكة القوى و مفتتة و متحزبة, يحاول بلقنة و لبنانة مصر باي طريقة, القتل بدون اي داعي و سفك الدماء له ما بعده, و يوسع دائرة الغضب الشعبي و يجعل الناس تتعاطف اكثر مع الاخوان, اكثر السيناريوهات تفاؤل (و هو كابوس) تحول الثورة الان لثورة اسلامية بجد على الطراز الايراني و اسواء سيناريو (و هو الجحيم) تفتت مصر و توسع دائرة العنف بين الطرفين و سيكون للاخوان المصوغ لرفع السلاح و كذلك التيارات العلمانية الاكثر تطرفا المؤمنة بالثورة المسلحة مثل الاشتراكيين الرادكاليين , اما الجيش فسوف يصبح اقرب و اشبه ما يكون بجيش من المماليك به مراكز قوى , و يصبح مكون من أمراء حرب أهلية

الحياة فعلا بقت خطر جدا في مصر , اضف الى ذلك تصرف الضباط الاهوج مع المواطنين وقت الحظر يثير مخاوف كثيرة, ثم ان الحظر نفسه ليس له اي فائدة عملية, و عغلى رأي المثل العربي “فلا ارضا قطع و لا ظهرا ابقى”