أرشيف الأوسمة: الازهر الشريف

تشويه الوهابية لحقيقة الاسلام بشكل مقزز

ابو اسحاق الوهابي يشرح احكام الجهاد في المذهب الوهابي و يعتقد ان هذا هو الاسلام

و يعتير المتاجرة بالنسوان !!!! و الرؤوس البشرية سوف ياتي ( بمالية كويسه) حسب تعبيره و فهمه العقيم للاسلام

طبعا الرجل يعطي الزنادقة و المستشرقين و النصارى و اليهود و ل من له أرب المستند الشرعي من اعلم اهل الارض بالحديث -حسب معتقد الوهابية في ابو اسحاق- ان الاسلام دين استعباد و ارهاب و متاجرة بالعبيد و النسوان الجواري يعني و غيره استمر في القراءة

الإعلانات

هؤلاء العلماء سلكوا التصوف و لا عزاء للوهابية ننتظر رد من وهابي شجاع !

أقول بعد الاستعانة بالله : هؤلاء علماء أهل السنة والجماعة الذين سلكوا التصوف وكانوا صوفية ونالوا الشرف بذلك، ذكر منهم الحافظ ابن حجر العسقلاني: 1-إبراهيم بن إلياس بن علي جمال الدين الأقصرائي وكان فاضلا عارفا بطريق الصوفية متواضعا كثير التودد مات 729 [الدرر الكامنة ج1 / ص 5]. 2-إبراهيم بن الحسن بن إبراهيم بن حسن بن مسعود الصوفي الحمصي المعروف بابن فرعون سمع صحيح البخاري من ابن الشحنة لما قدم عليهم حمص وحدث به وسمع منه ابن ظهيرة وسبط ابن العجمي ولم يعرفا من حاله شيئا [الدرر الكامنة ج1/ص 7]. 3-إبراهيم بن عبد الله الحراني كان يعرف بابن الحراني إبراهيم بن عبد الله الحلبي الصوفي أقرأ خلقا كثيرا وكان خيرا مات وقد قارب المائة سنة 799. [الدرر الكامنة ج1/ص 10]. 4-إبراهيم بن عبد العظيم بن حصن الأنصاري الصوفي الحموي سمع من محمد بن عبد المنعم بن القواس جزء محمد بن يزيد بن عبد الصمد حدث عنه ابن رافع مات سنة 744. [الدرر الكامنة ج1/ص 14]. 5- إبراهيم بن عثمان بن أبي نصر الحراني ثم الحلبي المفروسي ابن القيرواني المجمر بالجامع وخادم الصوفية سمع من أبي العباس بن النصيبي وروى عنه الكمال عمر بن إبراهيم بن العجمي وقال مات في حادي عشر المحرم سنة 731. [الدرر الكامنة ج1/ص 14]. استمر في القراءة

كيف تصبح سلفيا وهابيا معاصرا !

العنوان الاصلي للمقال : كيف تصبح سلفيا عصريا ؟
و كيف تصل الى الثراء العاجل و الربح الدنيوي المريح ؟
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
السلفية العصرية او النموذج الجديد او (المودل العصري) للاعلان عن التدين الحديث و الاسهام في التطرف و التشدد و التنادي العصبي بالانفراد بخدمة الااسلام و يمكن تلخيص السفية العصرية في بعض اصولها و معالمها وقواعدها فيما يأتي :
أولا : ان تعتقد انك وحدك لا شريك لك على الحق , و أن كل من لم يكن على ما انت عليه فهو مبطل خاطيء بل مرتد حلال العرض و الدم و المال حتى لو أوتي علم سيدنا محمد , و تعبد موسى , و زهد عيسى و خلة ابراهيم , و صبر ايوب ,و كفاح نوح و بخاصة اذا كان عالم سابقا او مجتهد من المشاهير .
ثانيا : ان تعتقد انه لن يدخل الجنة معك انت و طائفتك احدا ابدا و ان المسلمين من غير مذهبك كالكفار و المشركين هم وقود النار و لو كانوا من الذين انعم الله عليهم من الصديقين و الشهداء و الصالحين .
ثالثا : ان تحتقر كل من خالفك, و تحقد عليه بغل ظاهر و باطن و ان تحاول هدمه و تحطيمه, قولا و عملا بما يجوز و ما لا يجوز,و ان تجعل سبه و شتمه عبادة من عباداتك التى لا تنتهي و لا تفتر في (الحش) او في الدرس او على المنبر .
رابعا : ان تعتقد ان الاكوان أزلية مع الله , و أنالله يجلس على العرش بذاته و أنه ينزل و يصعد , و يجيء و يضحك و يغضب و يذهب و ان له أعين و أيدي و أرجل , و انه لو دلي شخص من الارض بحبل لسقط على الله بلا تأويل .
خامسا : ان تعتقد ان رسول الله المصطفى صلى لله عليه و آله وسلم بشر ككل البشر , ولد كما يولد شنعون و بطرس و استمر في القراءة

أول طيارة في العالم الاسلامي : كانت مسلمة عثمانية السيدة بلقس شوكت !

أول طيارة مسلمة ركبت الطائرات كانت طيارة مسلمة عثمانية , و كانت بمبادرة شخصية منها في ظل الخلافة العثمانية التى لاطالما اتهمت بانها سبب التخلف و الرجعية و الدمار الفكري و تخلف المرأة , و طبعا كل هذا من بقايا الاستعمار الخبيث الذي زرع في اجسادنا اشخاص ممسوخين يرددون و بشكل منتظم اكاذيب و ترهات ليس لها اي اساس او سند علمي او تاريخي.

على كل حال نترك هذه الحثالات الفكرية تلهو بافكارها المتخلفة لنذهب الى مقالة السيد صباح الدين ارسلان في موقع تايم تورك التى تكشف جانب مضيء من تاريخ المرأة العثمانية المجيد الذي مرغه السفهاء في التراب فالى المقالة …….

اضغط هنا للذهاب الى صفحة المقالة الأصلية

__________________________________________________

تعتبر السيدة بلقيس شوكت هانم المرأة التركية الأولى التي حازت شرف الطيران في السماء.

  صورة االطيارة العثمانية بلقيس شوكت و هي راكبة في الطائرة مع الطيار فتحي بك قبل لحظة الاقلاع

صباح الدين أرسلان

تشارك المسلمون عبر التاريخ الكثير من التضحيات والأفراح والآلام لكن جزءا كبيرا منها غير معروف.

كنا نتحدث في الجامعة حول العلماء ونتناقش أيهم تركي وأيهم عربي، لكن مثل هذه النقاشات لم تكن واردة على الإطلاق عند أجدادنا، فقد كانوا يعتبرون مجرد الخوض فيها سببا لإمكانية نشوب الفتنة، كان تحركهم دائما في كنف الوحدة والتّعاون. استمر في القراءة

تدوينة صوتية مدعومة بالصور توضح حقائق عن الفكر السلفي الوهابي و عمالته للانجليز

يمكنك مشاهدة و سماع حقائق عن الفكر الوهابي في فيديو قام برفعه احد الاصدقاء و قد قام الاخ الكريم برفع الفيديو على جزئين

ارجو ان تستمتعوا و تستفيدوا

الجزء الاول

الجزء الثاني

 

حقائق مخفية ومحرفة في كتابة تاريخ اخر 250 سنة (2)

و بعد هروب نابليون المخزي من مصر و تركه جيشه و هزيمته النكراء , ظن الانجليز ان مصر يمكن ان تسقط بسهولة بعد ان انهكت في هذه الحرب و ايضا مع وجود كتاب وصف مصر الذي صادره الانجليز من الفرنسيين , اصبحت مصر كتاب مفتوح امامهم  عكس حملة الفرنسيين الذين لم تكن معهم المعلومات التى كانت بحوزة الانجليز و مع ذلك يتصدى الازهر الشريف حملة الانجليز و يسحقهم و يتجرع الانجليز من فس الكأس الذي تجرع منه الفرنسيين
و لكن على الرغم من هذه الانتصارات المهمة التى حققها المسلمون بقيادة الازهر على اكبر امبراطوريتين في زمانه الا ان هذه المعرك و الثورات انهكت مصر , فاصبح الجو ملائم للماسونية العالمية ان تركب صنمها الماسوني العلوي (الشيعي) محمد علي باشا, الذي سوف يضرب الازهر في مقتل و يصادر تسعون بالمائة ( 90% ) من اوقافه مما سوف يضعفه و ينهكه و يفقده تأثيره على عامة الشعب المصري و لا يجد العلم الشرعي من ينشره نظرا لعدم وجود من يمول الذين يقومون بالدعوة
و في نفس الوقت اقامة ديكتاتورية ارهابية ترهب الناس و تزرع في قلوبهم الخوف و الجبن و الصفات الرديلة و هذا ما فعله بالضبط محمد علي استمر في القراءة

حقائق مخفية و محرفة في كتابة تاريخ اخر 250 سنة (1)

بين درعية محمد بن عبد الوهاب و درع آل روتشيلد قواسم مشتركة كثيرة غفل عنها كثيرين من الباحثين العرب و العجم المسلمين و غير المسلمين
فمن غزوات نابليون على الشرق و دعوته لقيام دولة يهودية في قلب بلاد المشرق العربي من فلسطين الى دلتا مصر, و محاولة زرع العلمانية في بلاد الاسلام بالقوة و القهر عن طريق عميل الماسونية الاكبر و مخلب القط العلوي الذي زرع في قلب العالم الاسلامي اقصد بالتاكيد محمد علي باشا و ضربه الازهر الشريف و  ضرب جميع مقومات الشخصية المصرية التي كانت تتميز بالشهامة و المروءة و الرجولة و الكرم حتى ان مؤرخ زمانه الجبرتي لاحظ ذلك و نشره في مؤلفاته التي هاجم فيها المجرم محمد علي باشا
و تحركات جيوش محمد علي باشا لضرب الحركة الوهابية الاجرامية التي لا تقل ماسونية عن ماسونية محمد علي نفسه او عن ماسونية و صهيونية مشعلي الثورة الفرنسية
و ايضا محاولات محمد علي باشا المستغربة و المستهجنة اسلاميا من انقاذ نابليون بونابرت في منفاه و قد نشرت هذا الخبر الغريب جريدة الاهرام مما اثار شكوك و اسئلة كثيرة حول هذا الرجل الذي لعب درو رئيسي في تدمير مصر و من ثم تدمير دولة الخلافة العلية و اسقاط حكمها في اسلامبول “استنابول” بعد موته بما يزيد عن مائة عام استمر في القراءة