حضور أسم الله الأعظم 

​إذا حضر أسم الله سقطت كل أصنام الحب الزائفة في القلب، و ما تنفك حتى تصبح كواكب حب تستضيء بنور الحب الالهي، فتستمد وهج حبها و جمال عشقها من حب و عشق المعشوق الأعظم فكل حب مفصول عن حب المعشوق الأول المعشوق الأعظم مآله الى زوال و ككويكب مظلم ضل عن مدار شمسه فهو غارق في ظلمات الفضاء، أما حب الله ينير كل كواكب الحب في مدار حياتنا فيصبح الكوكب كوكب دري منير بعد ان كان ظليم.

فلا تسأل أين ذهب حب البشر الخيال من قلبك بعد أن كان قلبك كمرجل زيت يغلي و كله أهتياج أمواج زيت تغلي و لكن أسال آين ذهب حب الله هو أساس كل حب و من لا يحب الله لا يحب غيره حتى لو نطق لسان الأنسان بأنه يحب كذا و كذا فهو كاذب فهذا ليس حب بل رغبة و وهم الخيال

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s